معالي وزير التعليم التقني والفني يُكرم المتدربين

معالي وزير التعليم التقني والفني يُكرم المتدربين

بواسطة إدارة المعلوماتية والتوثيق 2024-01-18 / 12:00 AM

معالي وزير التعليم التقني والفني يُكرم المتدربين بالمعاهد الفنية المتوسطة الذين اجتازو الدورة التدريبية للمجلس الثقافي البريطاني

معالي وزير التعليم التقني والفني يُكرم المتدربين بالمعاهد الفنية المتوسطة الذين اجتازو الدورة التدريبية للمجلس الثقافي البريطاني طرابلس 16 يناير 2024 كرم معالي وزير التعليم التقني والفني #يخلف_السيفاو، اليوم الثلاثاء، (72) متدرب ومتدربة من (12) معهد فني متوسط من مختلف مناطق دولة ليبيا بعد اجتيازهم للدورة التدريبية التي نظمها المجلس الثقافي البريطاني، بدعم من مشروع الإتحاد الأوروبي لتطوير التعليم الفني المتوسط في ليبيا. حضر مراسم التكريم التي أقيمت بالمعهد العالي لتقنيات الفنون بطرابلس، سعادة سفير دولة بريطانيا لدي ليبيا السيد "مارتن لونغدين"، و"د. الفرجاني أحمد" وكيل الوزارة لشؤون الديوان والتطوير، و"د. طاهر بن طاهر" وكيل الوزارة لشؤون الكليات والمعاهد التقنية العليا، و"د. فتحي الحاسي" وكيل الوزارة لشؤون التعليم الفني المتوسط، و"م. صلاح سلامة" مدير إدارة المعاهد الفنية المتوسطة، و"د. نصر الدين العوامي" مدير إدارة التعليم التقني والفني الخاص، و"د. محمد البوعيشي" مدير مكتب شؤون ديوان الوزارة، و"د. ماهر أبوراس" مدير إدارة الدراسات العليا، و"د. علي السائح" مدير إدارة الكليات التقنية، و"م. مفيد المصراتي" مدير مكتب دعم الابتكار والتميز، و"أ. نورية على حمودة" عضو اللجنة الفنية العليا بالمشروع. وفي كلمته بالمناسبة هنأ "الوزير" جميع المتدربين، مثمناً على الجهود المشتركة بين وزارة التعليم التقني والفني والمجلس الثقافي البريطاني، القائم على أسس متينة من التفاهم والثقة، مُؤكداً على أهمية ما يقدمه المجلس من دعم لتطوير التعليم الفني المتوسط، والارتقاء بمخرجاته، خاصة في بناء وتدريب المهارات ونقلها للمتدربين، متعهداً باستمرار وتواصل هذا التعاون وصولاً للإزدهار خلال الفترة القادمة. وأشار "السيفاو" بأن الوزارة حريصة أن تشمل الدورات التدريبية جميع المعاهد من كافة المناطق الشرقية والوسطى والجنوبية والغربية، من أجل نقل المهارات والخبرة وتوطينها بالداخل، خاصةً في تطوير القيادات الإدارية والمدربين (TOT)، والجودة والابتكار والتحول الرقم. وعلى هامش مراسم التكريم،، عقد معالي وزير التعليم التقني والفني #يخلف_السيفاو، لقاءاً تشاوريا، مع سعادة سفير دولة بريطانيا لدي ليبيا السيد "مارتن لونغدين"، بحثا آفاق التعاون بين الجانبين في تنفيذ مشروع برنامج الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم التقني والفني ، فضلاً عن مناقشة مساهمة المجلس في إعداد برامج الدورات التأهيلية لمعلمي التعليم الفني المتوسط، بما يعزز العلاقات القوية وتوطيدها بين الدولتين الصديقتين، مُعبراً عن أمله في أن تُسهم بريطانيا في رفع مهارات المعلمين والمدربين الليبيين، مُشييراً أن الخطة المستقبلية للوزارة تتضمن تطوير المناهج التعليمية. وخلال اللقاء، قدّم (الوزير) عرضاً للحركة التاريخية بين ليبيا وبريطانيا، مذكراً الحاضرين بدعم ومساندة بريطانيا للشعب الليبي والوقوف معه خلال مرحلة تاريخية هامة في حياته السياسية والإقتصادية والإجتماعية ومن جانبه أشاد السفير البريطاني، بدور وزير التعليم التقني والفني، واهتمامه بالطلبة الليبيين وسعيه الدؤوب لإيجاد أفضل سبل التعليم لهم، مشيرا إلى أن ذلك يظهر جليا في لقاءات وعمل البلدين، مؤكدا استعداده في دعم المسيرة الليبية التعليمية والتدريبية في مختلف المجالات والتخصصات التقنية والفنية.